المرأه , صحة المرأه, الحمل , الولاده , العقم والأنجاب , تأخر الحمل , أطفال الأنابيب , الحقن المجهرى , أمراض الحمل , رعاية الحوامل , أمراض النساء , الأجهاض , الأجهاض المتكرر , الولاده بدون ألم , العلاقات الزوجيه , الصحه الجنسيه , العلاقات الحميمه
99194
العلاقات الزوجية ومشاكل الشباب
الوراثة وعلم الأجنة
ما بعد الأربعين
إستشارات ما قبل الزواج
إستشارات وتحاليل الوراثة
العلاج للإنجاب
الحمل والولادة
الرئيسية

20 Mohammed Mahmoud Street, Bab El louk Cairo Egypt
00 20 2 27952241 – 00 2 01006602960 – 00 2 01023563647

20 شارع محمد محمود – باب اللوق – القاهره ت: 27952241- 01006602960- 01023563647

Established to Enhance Woman Health
لحل مشاكل الشباب
www.shababna.org

إعلن معنا
 

أنواع المشاكل العلاج


د. منى الزينى.
MD – MRCOG – MsC sexual health, Sydney, Australia
استشاريه العلاقات الزوجيه وأمراض النساء والتوليد

العلاقات الزوجيه من كل اوجهها هامة جدا لكل الاسره الأب, الام, و الاولاد. و قد ثبت علميا أن العلاقات الجنسيه السليمه تؤثر ليس فقط على الصحه النفسيه و الجسديه وأنما أيضا على ا الأحساس العام بالسعاده والأكتفاء.

وما نتعرض له هنا هو العلاقات الزوجيه فيما يخص الجماع و العلاقات الجنسيه بين الزوجين. ونستأذنكن فى مناقشة هذا الموضوع الحساس بصراحة تامه أذ نؤمن بان لاحياء فى الطب طالما أننا نطرح الموضوع من ناحية طبية علمية بحته.
ولا يجب الحرج عند مناقشة هذا الموضوع. من المعروف ان العلاقات الزوجيه السليمه هى حق طبيعى لكل زوجين. ولاتحرم الاديان السماويه حق كل من الزوجين فى ممارسة العلاقه الزوجيه و الاستمتاع بها. بل و الوصول الى مرحلة الأكتفاء.
مثلا يحرص الدين الأسلامى على تبيان حقوق الزوج قى أن تلبى الزوجه حاجاته و فى نفس الوقت يحرض الأزواج على لطف المعاشره والمداعبه و التأكد من وصول الزوجه ألى درجة الأشباع و الأكتفاء.
و قد أتضح ان اسباب مشاكل الجنس فى العلاقات الزوجيه متعدده و تتعلق بالحاله الصحيه, النفسيه وربما الحالة الأجتماعيه للزوج أو الزوجه أو كلاهما. كما أن أثارها النفسيه و الجسديه ضارة و قد تهدد الكيان الأسرى.

وفى بحث رائد و شيق أجرته الأستا ذه الدكتوره منى حسن و ألأستاذ الدكتور أبو بكر النشار(كلية طب بنها) على 1000 سيده فى محافظة الدقهليه وجد أن نسبة 69% من اللاتى شملهن البحث يعانون من مشكلات العلاقات الزوجيه و الجنس. و بالرغم من ارتفاع نسبة اللاتى تعانين من المشكله فان نسبه قليله 4% فقط هى اللتى ذهبت للأطباء للبحث عن العلاج.

وتدل هذه الأرقام على أن مشكلة الجنس فى العلاقات الزوجيه هى مشكلة موجوده بنسبه كبيره ألا أن الكثير من السيدات يحجمن عن الأفصاح بها أما لدواعىالأحراج أو الخجل أو الخوف من الزوج أو عدم معرفتهن لمن يشتكون أو لعدم معرفتهن بمن من الأطباء يستطيع مساعدتهن و تقديم العلاج و النصائح اللازمه.
ويساعد على عدم الأفصاح عن المشكله ندرة هذه الخدمات المتخصصه بين الهيأت الصحيه مثل وزارة الصحه و الهيأت الصحيه ألعامه بل و ربما الخاصه. وربما أيضا غياب المعلومات الطبيه المتعلقه بهذه الأمور.

 

 ولنشرح بعض أنواع هذه المشاكل و ما أستنتجه الباحثون:

قفدان الرغبه الجنسيه

ý

اشتكت حوالى نصف السيدات من فقدان الرغبه الجنسيه عندهن. طبعا هذا يؤثر على الزوج أذ يتسبب رفض الزوجه فى مضايقة الزوج و المشاحنات أو ربما تضطر الزوجه للقبول على الرغم من عدم رغبتها مما قد يشكل لها المشاكل النفسيه أو الجسديه.

 

عدم وجود أى أحاسيس أثناء الجماع و نقص الرغبه الجنسيه

ý

و قد اشتكت 11% من السيدات من عدم الاحساس ونقص الرغبه.

 

عدم الوصول الى مرحلة الأكتفاء و الأشباع

ý

و اشتكت 10% من السيدات بسبب عدم وصولهن الى مرحلة الأكتفاء و الأشباع

 

ألام بالمهبل أو اسفل الحوض أثناء العلاقه الزوجيه (بالرغم من عدم وجود أية أمراض عند فحص الجهاز التناسلى)

ý

و قد اشتكت حوالى ثلث السيدات من وجود ألام بالمهبل أو اسفل الحوض أثناء العلاقه الزوجيه

 

عدم القدره الجنسيه للزوج أو القذف السربع.

ý

وقد اشتكى 22% من السيدات بسبب القذف السربع عند الزوج أو عدم القدره الجنسيه للزوج.

 
 

وقد اشتكت 63% من السيدات من الوجود التدريجى لهذه المشاكل. اى أنها لم تكن موجوده فى أول الزواج. وهذه فى رأينا نقطة هامه أذ ربما تعكس ضغوط الحياه وتأثيرها و ربما تعكس أيضا تأثير الحرج الموجود والذى يمنع الشكوى والعلاج و غياب الخدمات الصحيه المتخصصه فى هذا المجا ل.

للاعلى

ما هى الطرق المستعمله لعلاج مشاكل العلاقات الزوجيه؟

بالطبع لايمكن تعميم طريقه واحده للعلاج نظرا لاختلاف نوعية المشاكل ولذا فهناك طرق مختلفه للعلاج.
من الممكن طبعا علاج الزوج أو الزوجه كل على حده و لكن ومن الأفضل أن يفهم الزوجين أهمية الصراحه التامه و التعاون الكامل بينهما و بين الطبيب المعالج لضمان نجاح العلاج.

   

يمكن العلاج فى بعض الحالات القليله بأجراء العمليات الجراحيه لأزالة أثار الطهاره أذا وجد الطبيب أن الطهاره قد سييت تغييرات جسيمه فى التركيب التشريحى للزوجه. أو بعد الولاده وعمليات أصلاح شق العجان اللتى يجريها الأطباء عند ولادة الطفل.

1-

علاج اية امراض صحيه مثل السكر أو ارتفاع الضغط أو أمراض الجهاز التناسلى أو الألتهايات المهبليه أو جفاف المهبل.

2-

الأهتمام بأن الزوجين لديهما المعلومات الطبيه الصحيحه عن أصول و قواعد المعاشره الزوجيه

3-

فى بعض الحالات يمكن استعمال الأدويه و خصوصا لعلاج سرعة القذف او عدم المقدره الجنسيه عند الزوج و كذلك بعض الأدويه اللتى قد تساعد على زيادة الرغبه عند الزوجه.

4-

قد يحتاج الأمر الى التحويل لطبيب نفسانى لعلاج أى مشاكل نفسيه قد تكون هى السبب فى المشاكل الجنسيه

5-

فى بعض الأحيان يكفى تعليم الزوجه بعض التدريبات الرياضيه لعضلات الحوض و منطقة المهبل.

6-

 

 فى أغلب الأحوال يكفى المصارحه بين الزوجين و تعلم الطرق الطبيه السليمه للمعاشره الجنسيه الصحيحه.

هذا و يعتقد بعض الأطباء بوجود الكثير من المميزات الصحيه الناتجه عن العلاقه الزوجيه الجنسيه السليمه مثل المقدره على مقاومة الأمراض, تحسن اللياقه و الصحه الغذائيه, ألام العضلات و المفاصل و الأسترخاء و عدم العصبيه و هو ما أثبتته بعض الدراسات الطبيه اللتى أجريت فى هذا المجال.

و يسعدنا الرد على اسالتكم.

لعلاج مشاكل الشباب www.shababna.com

 
     
 

 للاتصال بنا والرد على استفساراتكم

 
 

dr@thewomenhealth.com

 
   أعلى الصفحة  
     

20 Mohammed Mahmoud Street, Bab El louk Cairo Egypt
00 20 2 27952241 – 00 2 01006602960 – 00 2 01023563647

20 شارع محمد محمود – باب اللوق – القاهره ت: 27952241- 01006602960- 01023563647